Open/Close Menu

نظمت مختبرات ميديكير وجمعية أطباء النسائية في محافظة طولكرم أمسية علمية طبية حول تطابق الجينات بين الزوجين والإجهاض المتكرر وحضر الأمسية بالإضافة الى أطباء النسائية في المحافظة كل من الدكتور سعيد السراحنة رئيس الجمعية والمدير الطبي للمستشفى الاستشاري والدكتور عدوان البرغوثي مدير عام مركز الهبه للمساعدة على الحمل والدكتور عبد اللطيف دراغمة رئيس الجمعية في محافظة نابلس وعدد غفير من الأطباء
ورحب الدكتور مأمون بليبلة رئيس الجمعية في محافظة طولكرم بالأطباء الحضور شاكرا مختبرات ميديكير على رعايتها لهذه الأمسية ومثمنا دور الدكتور بشار الكرمي مدير عام مختبرات ميديكير على الجهود التي يبذلها في نشر التوعية ورعاية هذه النشاطات.
الدكتور سعيد السراحنة رئيس جمعية أطباء النسائية و المدير الطبي للمستشفى الاستشاري أكد أن الجمعية تعمل حاليا على وضع برتوكول موحد لكافة أطباء النسائية داخل الوطن و أنه تم اختيار 16 خبيرا مختصا من أجل الخروج بهذا البروتوكول الموحد الذي سيكون ملزما لكافة أطباء النسائية في الوطن، كما كشف الدكتور السراحنة عن قيام الجمعية بتنظيم مؤتمر طبي للنسائية خلال شهر نيسان القادم و الذي سيتخلله إقرار هذا البروتوكول و مناقشة العديد من القضايا التي تواجه أطباء النسائية و التي تعتبر الأخطاء الطبية جزءاً أساسيا من هذا المؤتمر.
الدكتور بشار الكرمي مدير عام مختبرات ميديكير تحدث عن الثقة التي تتميز بها مختبرات ميديكير بين الأطباء مشددا على ضرورة التواصل بين الطبيب والمختبر لمناقشة النتائج من أجل مصلحة المريض مما يساهم في شرح النتائج والوصول الى ما يساهم في تسهيل عملية التشخيص والعلاج وكشف الدكتور الكرمي عن أن مختبرات ميديكير تقدم حاليا ما يزيد عن 1000 فحص واجراء مخبري مما يساهم في توطين الخدمات الطبية المخبرية وتقليل أعباء الوقت والجهد على المواطن حيث أصبحت فروع ميديكير 20 فرعا داخل الوطن.
من جانبه شدد مدير عام ميديكير على أن مختبراته تلتزم بدفع ضريبة القيمة المضافة و الذي من شأنه أن تظهر الأسعار على أنها عالية على الرغم من التزامه بأسعار نقابة الطب المخبري المقرة للجميع، كما بيَن الدكتور الكرمي عن ان تطبيق مختبرات ميديكير و الذي يعتبر الأول فلسطينيا على الأجهزة الذكية تمكن الأطباء من الحصول على نتائج مراجعيهم و الذي بدوره يقلل الوقت و الجهد و السفر على المواطن كما كشف ع فحوصات الخاصة بالسرطان من خلال الكشف عبر فحوصات الجينات و التي تساهم في العلاج الأمثل للمراجعين عبر إجراء الفحص و العلاج المناسب لكل حالة عبر تقنية فحص الحمض النووي “DNA” و شكر الدكتور بشار الكرمي جمعية أطباء النسائية في محافظة طولكرم و الأطباء الحضور و من تكبد عناء السفر من أجل حضور هذه الأمسية.
الدكتورة دعاء أبو هنطش تحدثت عن حالة DIC والعوامل التي تواجه المريضة كما تحدث على الطرق الخاصة بالعلاج وآلية التعامل مع مثل هذه الحالات.
الدكتور عدوان البرغوثي والدكتور مأمون بدوي والدكتور سمير منصور الدكتور سامر أبو عيدة والدكتور سعيد السراحنة وخلال مداخلاتهم تحدثوا عن التجارب التي واجهتهم خلال العمليات الجراحية وآلية التعامل مع مثل هذه المواقف مما أثرى نقل التجارب بين الزملاء الأطباء.
السيد محمود ارزيقات تحدث عن الفحوصات الجينية التي تتعلق بالإجهاض المتكرر و و فحص التطابق بين الزوجين مما يساهم في رفع المناعة لدى الزوجة مشددا على ان التقارير التي تصدر للأطباء يجب أن تأخذ وقتها الطبيعي و عدم التسرع في إصدارها من أجل مصلحة المريضة و الخروج بالتشخيص الأمثل كما شدد السيد ارزيقات على ضرورة توثيق النتائج بالمصادر و المراجع العلمية مؤكدا تواصله مع عدد من مراكز الاخصاب و المساعدة على الحملة العالمية و التي ساهمت في نقل الخبرات العلمية و العملية لدى فريق ميديكير مما أدى الى تطوير طرق اجراء الفحوصات و كتابة التقارير التي تساعد الطبيب في القرار للعلاج.

Write a comment:

*

Your email address will not be published.