وقع أ.د.عماد أبو كشك رئيس جامعة القدس و د.بشار الكرمي مدير عام مختبرات ميديكير اتفاقية تعاون مشترك لتدريب طلبة تخصصي إدارة الأعمال وإدارة الأعمال الرقمية في برنامج الدراسات الثنائية، بحضور مساعد رئيس الجامعة للشؤون الطبية والصحية وعميد كلية المهن الصحية د.رانيا أبو سير عميد الدراسات الثنائية د.عصام اسحق.



من جهته، أكد أ.د.عماد أبو كشك أن هذا التعاون النوعي بين جامعة القدس ومختبرات ميديكير يساهم في تعزيز وتطوير قطاع الخدمات المخبرية النوعية للمجتمع الفلسطيني، وتدريب طلبة برنامج الدراسات الثنائية في مختبراتهم لتطوير مهاراتهم العملية تعزيزاً للجانب النظري الذي يتلقوه.

وشدد أ.د.أبو كشك على ضرورة التعاون بين المؤسسات الأكاديمية من جهة والمؤسسات الخدماتية التطبيقية من جهة اخرى لتطوير القطاع الصحي  وتنفيذ الابحاث الصحية والنهوض بالبحث العلمي الذي يعتبر ركيزة اساسية للتقدم الصحي.

وأشاد د.بشار الكرمي بالمستوى المتقدم لجامعة القدس في المجال الأكاديمي ومساهمتها الفاعلة للنهوض بالقطاع التعليمي الفلسطيني، قائلا: " إن الجامعة اليوم أصبحت تضاهي وتنافس الجامعات العالمية، وتتميز بتخصصاتها الجديدة التي طرحتها خلال الأعوام الماضية.

وأكد أن هذا التعاون سيعزز من العلاقة الاستراتيجية بين الجامعة ومختبرات ميديكير باستقطاب طلاب جدد مميزين ضمن تخصصات مختلفة للتدريب في المجالات الفنية والإدارية والتي تسعى الجامعة لطرحها بتميز ضمن برنامج الدراسات الثنائية .

                                                    

وكان من الحضور مساعد عميد الدراسات الثنائية الأستاذ عبد الكريم بدر، ورئيس دائرة إدارة الأعمال الرقمية د.حسن نسيبة، والأستاذ عبد الرحمن أبو بكر مدير العلاقات العامة والتسويق في ميديكير والطالبين المتدربين في ميديكير محمد بصة وأميمة صلاح الدين.

ويذكر للجامعة علاقات واسعة مع مؤسسات المجتمع المحلي والدولي تعززت من خلال اتفاقيات التعاون المشتركة، ويشار إلى أن للجامعة علاقات تعاون مع مختبرات ميديكير في المجال الطبي حيث يتدرب طلبة كلية المهن الصحية فيها.

ويعتبر برنامج الدراسات الثنائية الأول من نوعه في فلسطين والشرق الأوسط ويعتمد على الجانب العملي لدعم الجانب النظري المبني على النموذج الألماني، حيث توقع إدارة البرنامج سنوياً العديد من الاتفاقيات مع عدة شركات محلية وعالمية تحقيقاً لأهدافها الأكاديمية والتطويرية.



 

 

 
شاركت أسرة مختبرات ميديكير الطبية في اليوم العلمي الرابع للجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصم والسكري، والذي صادف يوم الحادي والثلاثين من كانون الأول لعام 2021. 

شهدت الفعالية إلقاء عدة عروض تقديمية من قبل العديد من الخبراء في القطاع الصحي في فلسطين؛ تم خلالها استعراض آخر ما توصلت إليه البحوث والدراسات بشأن علاجات أمراض الغدد الصم والسكري. كما شهدت الفعالية حضور حشد من الكوادر الطبية والممثلين عن القطاع الصحي الفلسطيني، والتي تسعى يوميًّا بجهود حثيثة لتوفير حياة أفضل للمصابين بأمراض الغدد الصم والسكري.

 
تحت رعاية وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة، ونقيب الأطباء الدكتور شوقي صبحة، وبمشاركة مختبرات ميديكير والعديد من المؤسسات الفلسطينية الداعمة؛ عقدت الجمعية الفلسطينية لأمراض المفاصل والروماتيزم والتأهيل مؤخرًا المؤتمر العلمي الثاني لها في فلسطين، والذي تسعى من خلاله الجمعية لنشر الوعي حول أمراض المفاصل والروماتيزم وكيفية التعامل معها طبيًّا بطريقة سليمة، بدءًا من مرحلة التشخيص وصولًا لمرحلة العلاج وتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمرضى.

 

وقد أشادت الدكتورة الكيلة بالمؤتمر، ونوهت لأهميته في تبادل الخبرات بين الأطباء والمرضى على حد سواء، كما أثنت على الجهود المبذولة من قبل القائمين على المؤتمر والتي يسعون من خلالها لمواكبة كل ما هو جديد في علم طب أمراض المفاصل والروماتيزم، فهذه الجهود الحثيثة حتمًا سوف تكون كفيلة بتحسين جودة حياة المرضى في وطننا الحبيب خلال الأعوام القادمة.

 

كما شهد المؤتمر حضور عدد كبير من ممثلي الجمعية والعديد من الأطباء وأخصائيي أمراض المفاصل والروماتيزم في فلسطين. تخلل المؤتمر العديد من الفقرات والفعاليات الهامة، كان من ضمنها محاضرة قام الزميل إبراهيم الصالحي بإلقائها تحت عنوان "Immunofluorescence, a trip through the eyes of a laboratory specialist at Medicare labs"؛ تطرق خلالها للتشخيص بطريقة "Immunofluorescence"، والتي تعد المرجع العالمي الدقيق لتشخيص الأمراض المناعية المختلفة، كما نوه الصالحي في الختام إلى أن هذه الطريقة التشخيصية متاحة في مختلف فروع مختبرات ميديكير.

 

شهد المؤتمر كذلك إلقاء كلمة ترحيبية من قبل الدكتور أنس مهنا؛ رئيس الجمعية الفلسطينية لأمراض المفاصل والروماتيزم والتأهيل، تطرق خلالها لأهمية هذا المؤتمر والذي يعقد للمرة الثانية بعد 3 سنوات على عقده لأول مرة، وقد نوه الدكتور مهنا إلى أنه كان من المقرر إقامة المؤتمر في دورته الثانية العام الماضي، لكن وعلى ضوء جائحة كورونا تقرر تأجيل المؤتمر ليتم عقده خلال العام الحالي.

 

وفي ما يتعلق بعلاجات أمراض المفاصل والروماتيزم المتاحة حاليًّا، أعرب الدكتور مهنا عن تفاؤله بشأنها، إذ أثبتت هذه نجاعتها، كما أصبح العديد منها متاحاً بالفعل في فلسطين. ونظرًا لأن الفحوصات التشخيصية لهذه الأمراض باتت متاحة في مختبرات ميديكير، تأمل الجمعية أن تتمكن من توفير المزيد من خدمات الرعاية عالية الجودة للمصابين بأمراض المفاصل والروماتيزم، وذلك بالتعاون مع شركائها مثل مختبرات ميديكير، حيث من شأن هذه الخدمات أن تحسن جودة حياة هذه الفئة من المرضى، وهو ما لن توفر الجمعية جهدًا لتحقيقه خلال السنوات القادمة.

 
 

بمناسبة شهر المرأة العالمي والذي تحتفي به مختبرات ميديكر تحت شعار "إنتِ البداية، إنت أصل هالحكاية"، أصدرت مختبرات ميديكير بطاقة "إنتِ عندي بالدنيا"، وهي بطاقة هدايا مسبقة الدفع، يمكن من خلالها إهداء المرأة الفلسطينية باقة من الفحوصات الطبية مقدمة من مختبرات ميديكير. تأتي هذه المبادرة ضمن جهود ميديكير الحثيثة لدعم المرأة الفلسطينية على مختلف الأصعدة، بما في ذلك على الصعيد الصحي.

 

للحصول على هذه البطاقة، بإمكانك التوجه لأي من فروع ميديكير المنتشرة في مختلف محافظات الوطن، حيث يمكنك تحديد الفحوصات التي سوف تغطيها البطاقة ودفع ثمنها مسبقًا، لتصبح البطاقة سارية المفعول بعد ذلك بين يدي أي امرأة فلسطينية يتم إهداؤها لها. من شأن هذه البطاقة مسبقة الدفع أن تساعدك على الاطمئنان على النساء الغاليات في حياتك.

 

كل عام ونساء فلسطين والعالم بألف خير، كل عام وهي بخير… أختًا، زوجًة، أمًّا، ابنًة، صديقًة.